الخميس، 24 فبراير، 2011

بيان إتحاد شباب النوبة الديمقراطى بخصوص التطورات على الساحة الوطنية والنوبية


إتحاد شباب النوبه الديمقراطي


عاشت مصر حره مستقله
المجد لشهداء ثورة مصر العظيمه


بيان إتحاد شباب النوبة الديمقراطى بخصوص التطورات على الساحة الوطنية والنوبية
بدايةً نتوجه بأسمى آيات التهنئة إلى جموع الشعب المصرى بالحرية ونتوجه بتحية إكبار وإعزاز إلى أرواح شهدائنا الأطهار الذين روت دمائهم شجرة الحرية.
هذا وإيماناً من إتحاد شباب النوبة الديمقراطى بأهمية وحدة وإلتحام كل فئات و أطياف الشعب المصرى فى هذه الثورة المجيدة وأننا جميعا نقف فى خندق واحد هو خندق الحرية والديمقراطية .. فإننا نشجب ونعترض على إعلان بعض الناشطين فى القضية النوبية إعتزامهم تكريم وتأبين الشهداء النوبيين تحت مسمى "شهداء النوبة" ذلك فإن هذا العمل وإن تم سيكون تماما ضد روح ثورتنا المجيدة والتى نادت بالوحدة والحرية والديمقراطية ونحن كإتحاد نرفض تماما ولا نقبل أبدا تحت أى مسمى أو ظرف تقسيم الشهداء على أساس العرق أو الدين ..لذا فالواجب أن يقوم النشطاء في القضيه النوبيه باحتفال وتكريم وتأبين لأرواح شهداء ثورتنا المجيدة علي أن يكون تكريما شاملا لجميع شهداء مصرنا العظيمه دون قصر أو تمييز .
أيضا وقد لوحظ إتجاه البعض إلى تأسيس حزب نوبى وهذا ما نعترض علية شكلا وموضوعا حيث أننا يجب علينا الإنخراط فى جميع الإتجاهات والأحزاب الوطنية وذلك لعدة أسباب:
أولا: المجتمع النوبى يحتوى عدة أيدولوجيات وإتجاهات مختلفة يستحيل جمعها جميعا تحت غطاء حزب واحد.
ثانيا: من الأفضل لنا ولقضيتنا أن نعمل على نشرها والمناداة بها من خلال جميع الأحزاب الوطنية والإتجاهات المختلفة كل وفق أيدولوجيته و مبادئه بما لا يتعارض والخطوط العريضة وثوابت القضية.
ثالثا: من الأفضل لنا ولقضيتنا ألا يقتصر نضالنا من أجلها من خلال الأحزاب وفقط ولكن يتعدى ذلك إلى كيانات غير حزبية كالإتحادات الروابط والجمعيات الأهليه ومنظمات المجتمع المدنى.
ومما وجب التنويه علية وبشدة أننا لاحظنا ظهور بعض الوجوه والشخصيات والتى لم تكن معنية بالقضية أبدا وكانت محسوبة على النظام السابق بل وتعمل وفق مخططاته لذا وجب أن نعلن أننا نرفض وبشدة التعاون أو التعامل مع هذة الوجوه المتلونة تحت أى ظرف أو مسمى ومهما كانت العواقب.
تحيا ثورة 25 يناير
 المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
إتحاد شباب النوبة الديمقراطى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق